منتدى ابراهيم السعدنى
يتوجب عليك التسجيل اولا منتدى ابراهيم السعدنى يرحب بالسادة الاعضاء مع تمنياتى لكم بوقت سعيد فى منتدانا الغالى
تحياتى م/ ابراهيم السعدنى

اخر اخبار مصر و الجزائر متجدد باستمرار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

للاعلان اضغط هنا اخر اخبار مصر و الجزائر متجدد باستمرار

مُساهمة من طرف ياسر الصعيدى في الأحد نوفمبر 22, 2009 3:40 am

بسم الله الرحمن الرحيم
ازيكم يا احلي شباب و
احلي منتدي [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
المهم انا عامل الموضوع ده هشان اخر
الاخبار و انا هجمع الاخبار كلها من مصدر موثوق في الموضوع ده انشاء الله
ادي
اوول خبر و هيفرحكو اووي ..

يوم الغضب: مظاهرات
حاشدة تطالب بـ«رد الاعتبار» وطرد السفير الجزائرى

٢١/ ١١/
٢٠٠٩
شهدت القاهرة، أمس، عدة مظاهرات غاضبة احتجاجاً على
اعتداءات الجزائريين ضد المواطنين المصريين، سواء فى الجزائر أو السودان، كان أشدها
فى منطقة الزمالك وتضمنت مصادمات بين الشرطة والمتظاهرين، وتجمهر عدد من أمهات
العاملين فى الجزائر، وافترشن الأرض بالقرب من السفارة وطالبن الحكومة باستعادة
أبنائهن، مؤكدات أنهن لن ينصرفن قبل أن يعلمن مصيرهم، وتظاهر المواطنون أيضاً فى
المهندسين وجامعة القاهرة مطالبين باسترداد الكرامة المصرية، وطرد السفير
الجزائرى.

كان نحو ١٠٠٠ مواطن قد تجمعوا، مساء أمس الأول، أمام مقر السفارة
الجزائرية بالزمالك فى مظاهرة استمرت حتى الفجر، هتفوا خلالها ضد التجاوزات
الإجرامية التى مارسها الجزائريون ضد المصريين فى الجزائر والسودان، واشتبكوا مع
نحو ٥٠٠٠ من جنود الأمن المركزى، كانوا قد أحاطوا السفارة ومعهم عربات مصفحة و٣
عربات مدرعة.

وأصدرت وزارة الداخلية، أمس، بياناً قالت فيه إن بعض
المتظاهرين ألقوا الحجارة وزجاجات بها مواد ملتهبة على قوات الشرطة، مما أسفر عن
إصابة ١١ ضابطاً و٢٤ من الجنود، وإتلاف ١٥ سيارة شرطة وخاصة، وتهشيم واجهات ٤
محال.

وتجددت الاشتباكات بعد صلاة الجمعة بين الأمن وحوالى ٢٠٠ متظاهر أخذوا
يرددون هتافات تطالب بطرد الجزائريين، وألقت قوات الأمن القبض على نحو ٢٠ متظاهراً،
حرقوا العلم الجزائرى، وطاردت فرق الكاراتيه المتظاهرين فى الشوارع المحيطة
بالسفارة، مما أسفر عن إصابة نحو ١٠٠ مواطن.

ونظم عدد من المواطنين «مظاهرة
موازية» بسياراتهم التى علقوا عليها أعلام مصر، وانطلقوا فى الشوارع المحيطة
بالسفارة مرددين شعارات مؤيدة لمصر، مستخدمين «الكلاكسات»، وشهد ميدان مسجد مصطفى
محمود فى المهندسين مظاهرة أخرى عقب الصلاة، وتظاهر نحو ٢٠٠ طالب وطالبة فى جامعة
القاهرة. فى سياق متصل، وفيما يؤكد عنف الجزائريين، قال جهاز الدفاع المدنى
الجزائرى فى بيان له إن ١٤ جزائرياً قتلوا، وأصيب ٤٠٠ آخرون فى الاحتفالات بتأهل
بلادهم إلى مونديال جنوب أفريقيا ٢٠١٠.

I
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
و انشاء الله هيتم وضع الصور اذا وجد و شكر و يرجي من
الاداره تثبيت الموضوع
هتدربو هندرب هتعملو فيديو هنعمل اتفرجو علي الفيديو المصري الي انا
عاملو للرد علي الشاب الجزائري
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
عائدون من جحيم الجزائر: الجزائريون أشهروا السيوف فى
وجوهنا واستولوا على أموالنا.. وقالوا لنا أنتم كفرة
وإسرائيليون..
«ما حدث لنا فى الجزائر أشبه بكابوس، لقد استحل الجزائريون أموالنا
وأرواحنا، وقذفونا بالطوب وأشهروا السيوف فى وجوهنا وحبسونا فى السكن دون طعام،
ورفضت الشرطة الجزائرية حمايتنا، وعندما طالبنا بمستحقاتنا قالوا خذوها من الحكومة
المصرية»، بهذه الكلمات بدأ ٤ من أبناء مدينة شبراخيت بالبحيرة، وكانوا يعملون فى
الجزائر منذ ٣ سنوات، حديثهم عن المأساة التى عايشوها فى الجزائر قبل أيام من
مباراتى المنتخبين المصرى والجزائرى.
قال وليد محمد زغلول عبدالله «٣١ سنة»: كنا
نعمل فى المعمار منذ ٣ سنوات لدى جزائرى يدعى نورالدين فى ولاية طبازة، لكن قبل
المباراة التى أقيمت فى القاهرة، بدأ الأهإلى يتحرشون بنا، وكانوا يسبوننا ويقولون
أنتم كفرة، أنتم إسرائيليون، وتطور الأمر بعد ما نشرته جريدة الشروق الجزائرية عن
الاعتداء على الفريق الجزائرى فى مصر، وتحول الأمر من السباب والتهديد بالقتل إلى
محاولات فعلية بالقتل، وتصاعدت الأمور بعدما نشرت الجريدة عن وجود قتلى جزائريين فى
القاهرة.
أضاف محمود مسعود عبدالله «٣٠ سنة»: قبل مباراة القاهرة بـ٣ أيام نزلت
لأشترى الطعام من السوق، وفوجئت أثناء سيرى بـ٣ جزائريين يضعون السيوف فى جانبى
الأيمن والأيسر وعلى رقبتى، وطالبونى بإخراج كل ما معى من أموال، وأخذوا منى ألف
يورو كانت معى وجهاز المحمول، وقالوا لى لو رأيناك فى الشارع سنقتلك يا مصرى، لأنكم
كفرة وإسرائيليون، وظللنا لمدة يومين دون طعام نخاف النزول إلى الشارع، وزادت
التهديدات بعد الصور المفبركة التى نشرتها «الشروق الجزائرية» عن وجود قتلى، وتسببت
فى هياج الجزائريين أكثر، فاضطررنا إلى ترك السكن والهروب إلى منزل تحت
الإنشاء.
وتابع: «حتى الذين كنا نعتبرهم أصدقاءنا وأكلنا معهم (عيش وملح)
انقلبوا علينا، وباتوا يتحرشون بنا، وإذا نزلنا الشارع نجد الضرب والسب والإهانة
وتهديد بالقتل، إذا نظرنا من شباك المنزل نجد من يشير إلينا بالذبح، فاضطررنا إلى
الهروب من السكن بعدما اتصل بنا تليفونياً أحد رجال الدين الجزائريين يخبرنا بأن
الأهالى يستعدون للحضور إلينا لقتلنا وعلينا الهروب».
وقال مصطفى عبده عبدالله
«٣٢ سنة»: المأساة زادت بعد المباراة، فلجأنا إلى صاحب العمل لحمايتنا، فقال لنا:
«لا أستطيع فأنتم ضربتم الجزائريين فى بلادكم، ونحن استقبلناكم بالحفاوة»، وبعدها
بيومين جاءنا فى العمارة تحت الإنشاء وأتى بسيارة تاكسى
وقال: «يجب أن تغادروا
المكان حالاً، فطالبناه بمستحقاتنا التى تبلغ ١٨ ألف يورو، فقال: «الأموال سأعطيها
لكم يوم الأحد بعد المباراة لو بقيتم أحياء» وتابع «اجعلوا الحكومة المصرية تعطيكم
أموالكم»، ونزلنا إلى التاكسى متجهين إلى السفارة المصرية، لكن السائق جاء فى
«ميدان حيرم» وأوقف السيارة ونزل منها وهتف: هؤلاء مصريون، وكانت الكلمة سبباً فى
مطاردة الجزائريين لنا سباً وقذفاً بالطوب وحاولوا قتلنا.

[IMG][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][/IMG]

احد الكلاب الجزائريين في السودان


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

ياسر الصعيدى

عدد المساهمات : 6
تاريخ التسجيل : 01/11/2009

بطاقة الشخصية
منتدى رائع:

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى