منتدى ابراهيم السعدنى
يتوجب عليك التسجيل اولا منتدى ابراهيم السعدنى يرحب بالسادة الاعضاء مع تمنياتى لكم بوقت سعيد فى منتدانا الغالى
تحياتى م/ ابراهيم السعدنى

قصة فى سوء الخاتمة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

للاعلان اضغط هنا قصة فى سوء الخاتمة

مُساهمة من طرف Admin في الإثنين أكتوبر 05, 2009 5:33 am

قصـه فى سو ء الخاتمه .للحافظ بن كثير

قال الله تعالى(إِنَّ الَّذِينَ تَوَفَّاهُمُ الْمَلا ئِكَةُ ظَالِمِي أَنْفُسِهِمْ قَالُوا فِيمَ كُنْتُمْ قَالُوا كُنَّا مُسْتَضْعَفِينَ فِي الْأَرْضِ قَالُوا أَلَمْ تَكُنْ أَرْضُ اللَّهِ وَاسِعَةً فَتُهَاجِرُوا فِيهَا فَأُولَئِكَ مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَسَاءَتْ مَصِيرًا )النساءان مصير الانسان فى الاخره يتحدد بأخر أعماله فى الدنيا فان كان خيرا فخير

وان كان شرا فشر..ولهذا نقدم فى هذه الرساله بعض خواتيم الاعمال لاناس ظلموا أنفسهم

عسى أن يكون فى ذلك موعظه لنا وللمسلمين أن يختم لنا بخير الاعمال(1) قابيل بن ادم- عليه السلامقال الله تعالى(فَطَوَّعَتْ لَهُ نَفْسُهُ قَتْلَ أَخِيهِ فَقَتَلَهُ فَأَصْبَحَ مِنَ الْخَاسِرِينَ )المائده

لما أراد قابيل أن يستأثر بأخته لنفسه وهى ليست من حقه بل من حق أخيه فأمرهما ادم أن يقربا قربانا

فمن تقبل منه فهى له.فتقبل من أخيه هابيل ولم يتقبل منه لان الله يعلم سريرته

فتوعد أخاه بالقتل فتركه أخوه ولم يجاريه ليبوء بالاثم وحده.فكانت عاقبته أن أصبح من الخاسرين"]يام بن نوح- عليه السلام[/color]



قال الله تعالى(وَنَادَى نُوحٌ ابْنَهُ وَكَانَ فِي مَعْزِلٍ يَا بُنَيَّ ارْكَبْ مَعَنَا وَلَا تَكُنْ مَعَ الْكَافِرِينَ (42) قَالَ سَآَوِي إِلَى جَبَلٍ يَعْصِمُنِي مِنَ الْمَاءِ قَالَ لَا عَاصِمَ الْيَوْمَ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ إِلَّا مَنْ رَحِمَ وَحَالَ بَيْنَهُمَا الْمَوْجُ فَكَانَ مِنَ الْمُغْرَقِينَ )هود

وهذا الابن هو يام أخو سام وحام ويافث .وهؤلاء امنوا بالله فنجاهم الله

الا هذا الابن فانه لم يؤمن بالله فكانت عاقبته أن جعله الله مع القوم الظالمين
(3)والهة امرأه لوط-عليه السلام


قال الله تعالى( فَأَنْجَيْنَاهُ وَأَهْلَهُ إِلَّا امْرَأَتَهُ قَدَّرْنَاهَا مِنَ الْغَابِرِينَ )النمل

على الرغم من أنها كانت زوجه نبى.الا انها لم تؤمن به وظلت على كفرها

بل كانت عينا لقومها على من يكون عند لوط من الضيفان

ولما جاء رسل الله عند لوط لم يعلم بهم أحد الا أهل البيت

فخرجت وأخبرت قومها بجودهم .فكانت عاقبتها من والتهم مع الذين قال الله عنهم

وعن قريتهم(فَأَخَذَتْهُمُ الصَّيْحَةُ مُشْرِقِينَ (73) فَجَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهِمْ حِجَارَةً مِنْ سِجِّيلٍ )الحجر(4) النمرود


لما أراد هذا الكافر أن ينازع الله فى ازاله العظمه

ورداء الكبرياء فادعى الربوبيه.وهو أحد العبيد الضعفاء

ناظره ابراهيم الخليل عليه السلام فبين له كثره جهله وقله عقله.

قال الله تعالى (فَبُهِتَ الَّذِي كَفَرَ )البقره

أى انقطع وسكت ولم يبق له كلام يجيب الخليل به.

وجعل الله له سوء العاقبه فى الدنيا والاخره

فدخلت بعوضه فى انفه فمكثت فيه اربعمائه سنه

عذبه الله تعالى بها.فكان يضرب رأسه بالرزاب فى هذه المده كلها حتى اهلكه الله عز وجل
(5) فرعــــــــون


يقول الله تعالى عن فرعون(فَأَخَذْنَاهُ وَجُنُودَهُ فَنَبَذْنَاهُمْ فِي الْيَمِّ فَانْظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الظَّالِمِينَ) (40) القصص

فهذه نهايه كل ظالم متكبر .فهذا فرعون يحارب الله

ويدعى انه اله.ويحارب رسوله موسى ويمنعه من تبليغ رساله الله

الى خلقه فكانت عاقبته أسوء عاقبه فى الدنيا والاخره كما قال الله تعالى

(وَأَتْبَعْنَاهُمْ فِي هَذِهِ الدُّنْيَا لَعْنَةً وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ هُمْ مِنَ الْمَقْبُوحِينَ )القصص[/size](6) [size="6"]قارون



كان قارون من قوم موسى عليه السلام .فبغى عليهم

واتاه الله من الكنوز الكثير كما وصفه الله فى القران

بقوله(وَآَتَيْنَاهُ مِنَ الْكُنُوزِ مَا إِنَّ مَفَاتِحَهُ لَتَنُوءُ بِالْعُصْبَةِ أُولِي الْقُوَّةِ ) القصص

ووعظه قومه بأن يحسن فى الدنيا ولا يفسد ويعلم ان ماهو فيه انما هو من عند الله

قال(إِنَّمَا أُوتِيتُهُ عَلَى عِلْمٍ )القصص

وتكبر وعاند .فكانت نهايته كما قال الله تعالى

(فَخَسَفْنَا بِهِ وَبِدَارِهِ الْأَرْضَ )القصص .

فكانت نهايته اسوء نهايه
(7)الســــــــامرى

لما ذهب موسى الى ميقات ربه.عمد رجل من بنى اسرائيل

يقال له السامرى فأخذ ماكان استعاروه من الحلى فصاغ منه عجلا

والقى فيه قبضه من التراب.كان اخذها من اثر فرس جبريل


حين راوه يوم اغرق الله فرعون على يديه .فلما القاها فيه خار كما يخور العجل الحقيقى

(فَقَالُوا هَذَا إِلَهُكُمْ وَإِلَهُ مُوسَى فَنَسِيَ )طه

فلما جاء موسى الى قومه سأل السامرى:ماحملك على ماصنعت

فذكر له ما كان من أمره.فقال موسى( فَاذْهَبْ فَإِنَّ لَكَ فِي الْحَيَاةِ أَنْ تَقُولَ لَا مِسَاسَ )طه

وهذا دعاء من موسى بأن لا يمس أحدا حتى يموت

معاقبه له على مسه ما لم يكن له مسه

وهذا معاقبه له فى الدنيا.ثم توعده فى الاخره بالعذاب الاليم

8"]-(برصيـصا ا لراهـب[/color]


كان راهب يتعبد فى صومعته وكانت امراه ترعى الغنم

تأوى الى هذه الصومعه فى الليل فزينها الشيطان له

ففجر بها ثم قتلها ودفنها استجابه للشيطان

وكان لها أخوه فلما علموا بما فعل الراهب جاءوا اليه ليقتلوه

فأتاه الشيطان وقال له:أنا الذى أوقعتك فى هذا ولن ينجيك منه غيرى

فاسجد لى سجده واحده وأنجيك مما أوقعتك فيه

فسجد له .فلما جاءوا ليقتلوه تبرأ منه فقتلوه فبئس الخاتمه خاتمته(9) أبــرهه الاشــرم
لما سار أبرهه بجيشه تجاه الكعبه لهدمها وكان على رأس الجيش

أضخم الفيله وأقواها فلما دنوا من الكعبه توقف الفيل

وأبى أن يتحرك فى اتجاه الكعبه.واذا هم على هذا الحال اذ أرسل الله عليهم الطير

الابابيل فخرج الجنود يتساقطون بكل طريق حتى هلكوا

وأصيب أبرهه فى جسده وخرج من مكه تسقط أنامله أنمله أنمله

فما مات حتى انصدع صدره عن قلبه .وأنزل الله فيه وفى جنوده سوره الفيل[/size]

[size="6"](10) كســرى اخر ملــوك الفــرس
واسمه يزدجرد وهو الذى مزق كتاب رسول الله صلى الله عليه وسلم لما جاءه

فدعا عليه النبى صلى الله عليه وسلم أن يمزق كل ممزق

فوقع الامر كذلك .فقد روى أنه لما انهزم عنه أصحابه عُقِر جوادُه وذهب ماشيا

حتى اختبأ فى رحى لاحد الطحانين.فلما جاء صاحب الرحى سأله يزدجرد

عن طعام.فذهب ليأتيه به .فعرف الناس أن الذى عنده هو يزدجرد

وقالوا للطحان ادخل عليه فقتله..فدخل عليه فوجده نائما فأخذ حجرا فشدخ به رأسه

ثم احتزه فدفعه اليهم والقى جسده فى النهر .فبذلك تحققت دعوه النبى صلى الله عليه وسلم

فقد مزق هو ومزق ملكه -لعنه الله[/size]
([size="6"]11) هــرقل مــلك الــروم


بعث اليه النبى صلى الله عليه وسلم يدعوه للاسلام

وكان هرقل يعلم أنه قد ان وقت خروج اخر الانبياء.

فلما جاءه كتاب النبى وقرأه على أبى سفيان وسؤاله عن دعوته

وتأكد أنه رسول الله وأقر بذلك وأوشك على النجاه

من الشرك ولكنه اثر الملك والحياه الدنيا على الاخره

لما رفض قومه أن يؤمنوا معه وخاف على ملكه

ونفسه منهم.فاختار الضلال على الهدى ورضى بسوء الخاتمه .فبئس الخاتمه(12) أبو طالــب_ عم رسول الله صلى الله عليه وسلم
كان أبو طالب يحب رسول الله صلى الله عليه وسلم حبا شديدا

فهو الذى تولى تربيته بعد موت جده .ولما بعثه الله

وقف بجواره يدافع عنه وكان سدا منيعا فى وجوه المشركين

دفاعا عن النبى صلى الله عليه وسلم ولكنه لم يؤمن بأنه لا اله الا الله

واجتهد النبى صلى الله عليه وسلم أن يجعله يقول لا اله الا الله

لكنه أبى ومات على الشرك وكان اخر ما قال: على مله عبد المطلب
(13) أبو لهــب وامــرأتـــه
كان أبو لهب من أقرب الناس نسبا لرسول الله صلى الله عليه وسلم

ولكنه من أشد الناس ايذاء لرسول الله صلى الله عليه وسلم

وكذلك امرأته أم جميل فحكم الله عليه وعلى امرأته بسوء الخاتمه

فقال(سَيَصْلَى نَارًا ذَاتَ لَهَبٍ) المسد

فحكم عليه بالنار فى الاخره فلا شك أن له أسوأ خاتمه فى الدنيا

فلم يستطع أن يقر بالايمان ولو ظاهرا

ليتحقق فيه حكم الله -عز وجل
(14) أبو جــهل (فرعون هذه الامه)
كانت نهايته يوم بدر على يد معاذ ومعوذ ابنا عفراء

وكان حرصهما على قتله لانهما سمعا أنه كان يسب رسول الله صلى الله عليه وسلم

وبعد انتهاء المعركه أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يلتمسوا أبا جهل فى القتلى

ليتأكدوا من أنه قد قتل.فذهب ابن مسعود فعرفه .وكان لا يزال فيه رمق

فسأل ابن مسعود بكبِر وعناد وهو يحتضر :لمن الدائره اليوم؟ فقال:لله ولرسوله

ثم احتز رأسه وجاء بها الى رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما راها قال:هذا فرعون هذه الامه


(15) أُبــى بــن خلــف


كان أبى بن خلف قدحلف وهو فى مكه ليقتلن رسول الله صلى الله عليه وسلم

فلما بلغت رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:بل أنا قاتله ان شاء الله

فلما كان يوم أحد أقبل أبى فى الحديد مقنعا يريد قتل رسول الله صلى الله عليه وسلم

فطعنه رسول الله صلى الله عليه وسلم بحربته فى ترقوته من فرجه صغيره

بين الدرع والبيضه .فأتاه أصحابه فاحتملوه.وهو يخور خوار الثور فقالوا له:ما أجزعك!


انما هو خدش فذكر لهم قول النبى صلى الله عليه وسلم (أنا قاتل أبيا)

وقال :والله لو بصق على لقتلنى.فمات الى النار.فسحقا لاصحاب السعير

(16) أميــه بــن خــلف (رأس الكــفــر)


كان أميه بن خلف من أشد الكفار عداوه للرسول صلى الله عليه وسلم

وللمسلمين بمكه وخاصه بلال.فلما كان يوم بدر عرض نفسه على عبدالرحمن بن عوف

أن يأخذه أسيرا من شده خوفه من القتل .فلما سار به عبد الرحمن

اذا ببلال يراه فقال: رأس الكفر أميه بن خلف.لانجوت ان نجا

فحاول عبدالرحمن أن يمنعه من قتل أسيره .فصرخ بلال فى الانصار

فتجمعوا حوله فصرخ أميه صرخه ما سُمع بمثلها فقتلوه

فذاق مراره الذل والمهانه قبل ان يُقتل .واما فى الاخره فله عذاب مهين17) عــمرو بــن عــبد ود
لما كان يوم الخندق ولم يستطع أحد من المشركين أقتحام الخندق

الا هذا الرجل فاقتحمه هو وخيل معه ثم نادى:الا رجل يبرز

فلم يقم اليه أحد الا على بن ابى طالب رضى الله عنه

فكان كلما هم أن يقوم له على يجلسه النبى صلى الله عليه وسلم

لما يعلم من قوه هذا الرجل .فجعل عمرو يؤنب المسلمين

ويقول:أين جنتكم التى تزعمون أنه من قُتل منكم دخلها؟

فأذن النبى صلى الله عليه وسلم لعلى.فقام اليه على رضى الله عنه

فقال له عمرو:انى لا أريد ان أقتلك.

فقال له على:ولكنى أريد أن أقتلك.فأقبل عليه عمرو

وسل سيفه كأنه شعله نار.وتار الغبار بينهما

فلما سمع النبى صلى الله عليه وسلم التكبير عرف أن عليا قد قتله

وأطاح به الى الجحيم فبئس المصير(18) قــزمــــان
كان اذا ذُكر لرسول الله صلى الله عليه وسلم يقولانه لمن أهل النار)

فلما كان يوم أحد قاتل قتالا شيديدا فقتل وحده ثمانيه من المشركين وكان ذا بأس

فأثبتته الجراحه.فجعل المسلمون يقولون له:لقد أبليت اليوم ياقزمان

فأبشر .قال:بماذا أبشر:فوالله ماقاتلت الا عن أحساب قومى

ولما اشتدت عليه الجراحه أخذ سهما من كنانته فقتل به نفسه.

فأصبح من أهل النار كما أخبر بذلك الذى لاينطق عن الهوى صلى الله عليه وسلم

(19)ـ قـدار بــن ســالــف (عــاقر النــاقـه)
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لعلى:ألا أحدثك بأشقى الناس؟

قال:بلى .قال:رجلان .أحدهما أحيمر ثمود الذى عقر الناقه....

وكان هذا الرجل قد وعدته امرأه كافره أن يكون له احدى بناتها اذا هو قتل الناقه

فكان أول من سطا عليها _لعنه الله_

فكانت عاقبته أن أهلكه الله وقومه بالصيحه .فقال الله تعالى:

(وَأَخَذَ الَّذِينَ ظَلَمُوا الصَّيْحَةُ فَأَصْبَحُوا فِي دِيَارِهِمْ جَاثِمِينَ (67)) هود(20) عــقــبه بــن أبــى معــيــطكان عقبه من شر عباد الله وأكثرهم ايذاء لرسول الله

صلى الله عليه وسلم.وهو ممن دعا عليهم الرسول صلى الله عليه وسلم

فتأكد بهذا الدعاء سوء الخاتمه له .وقد أوشك أن يؤمن بالله

بعد ماسمع القران لكنه اثر صحبه أبى جهل على الايمان بالله ورسوله

فلما كان يوم بدر أسره المسلمون.فأمر النبى صلى الله عليه وسلم بقتله

دون بقيه الاسرى.فقال:يامعشر قريش علام أقتل من بين من ههنا؟

قالوا: على عداوتك لله ولرسوله
(21) كــعــب بـــن الاشـــــــرف
لما زاد كعب بن الاشرف من عداوته وايذائه للرسول صلى الله عليه وسلم

وللمسلمين وتحريضه كفار قريش على قتال المسلمين

قال النبى صلى الله عليه وسلم(من لكعب بن الاشرف .فأنه قد اذى الله ورسوله؟) البخارى

فكان قتله على يد محمد بن مسلمة وأصحابه بخدعه بسيطه

استغلوا فيها اعجابه بنفسه وغروره .فكان من أسوء الناس عاقبه

لان النبى صلى الله عليه وسلم حرض على قتله كما سبق

فمن أسوأ عاقبه من رجل أراد النبى صلى الله عليه وسلم وحرض على قتله؟(22) مــسيــلـمــه الكــذاب
كان قد ادعى النبوه على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم

فلما توفى النبى صلى الله عليه وسلم ارتد كثير من الناس وتبعه الكثير

فقاتلهم الصديق رضى الله عنه حتى هزمهم ولما وصلوا الى قصر مسيلمه
(23) الاســود العــنسى المتــنبــىء الكــــــــذاب


كانت نهايته على يد فيروز الديلمى بمساعده امرأه الاسود العنسى

فقد كانت مؤمنه بالله ورسوله محمد صلى الله عليه وسلم ومن الصالحات

فلما دخل عليه فيروز وهو نائم على فراش من حرير وهو سكران يغط

والمرأه جالسه عنده أخذ برأسه ودق عنقه حتى قتله ولكن المرأه ظنت

انه مازال حيا فجلس اثنان على ظهره وأخذت المرأه بشعره فاحتز الاخر رقبته

فخار كأشد خوار ثور سُمع قط فقال الحراس: ماهذا؟فقالت المرأه:النبى يوحى اليه

ولما اصبح الصباح ألقى برأسه من القصر فانهزم أصحابه.عليه لعنه الله(24) عتبــة بــن أبــى لـــهــب
كان رسول الله صلى الله عليه وسلم قد زوجه من ابنته رقيه

كما زوج أختها أم كلثوم من أخيه عتيبة ثم طلقاقهما

بغضا لرسول الله صلى الله عليه وسلم ولما تلى النبى صلى الله عليه وسلم

(والنجم اذا هوى) قال عتبة: كفرت بالذى دنا فتدلى

فدعا عليه النبى صلى الله عليه وسلم أن يأكله كلب من كلاب الله

فخرج عتبة مع أصحابه فى عير الى الشام حتى اذا كانوا فى طريقهم زأر الاسد فجعلت

فرائص عتبة ترعد فقالوا له:من أى شىء ترعد: فقال:ان محمد دعا على وماترد له دعوة

فلما ناموا أحاطوا به وجعلوه فى وسطهم فجاء الاسد فشم رءوسهم جميعا

حتى انتهى الى عتبة فهشم رأسه هشمة فقضى عليه.فتحققت دعوة النبى

صلى الله عليه وسلم بذلك لتكون فى خاتمته عبرة للظالمين

(25) كـــان أقرأهـــــم للــقران
كان أحد المجاهدين ضمن سرية الى أرض الروم

فمروا بحصن للروم فمال هذا الشاب من دونهم الى هذا الحصن فرأى امرأه من النصارى

تنظر من وراء الحصن فأعجبه جمالها.فقال لها:كيف السبيل اليكِ؟

قالت:حين تتنصر.نفتح لك الابواب وأكون لك.ففعل .فدخل الحصن

ولما مر المجاهدون بهذا الحصن مرة اخرى وجدوه ينظر مع النصارى من الحصن

فقالوا له:ما فعل علمك وقرانك؟! قال:أعلموا أنى نسيت القران كله

ما أذكر منه الا هذه الايه(رُبَمَا يَوَدُّ الَّذِينَ كَفَرُوا لَوْ كَانُوا مُسْلِمِينَ ) الحجر(26) لـــم تقبــــــــبـــله الارض
كان رجلا نصرانيا فأسلم وكان يكتب للنبى صلى الله عليه وسلم

ولكنه ارتد عن الاسلام وعاد نصرانيا .وكان يقول:مايدرى محمد الا ماكتبت له

فأماته الله فدفنوه.فأصبح وقد لفظته الارض.فقالوا هذا فعل محمد وأصحابه لما هرب منهم

فحفروا له وأعمقوا.فأصبح وقد لفظته الارض.فقالوا مثلما قالوا فى المره الاولى

وهكذا حتى علموا أنه ليس من فعل الناس فألقوه وتركوه

وهو واقف عند جدار فابتدره وحشى بن حرب قاتل حمزه بحربته وأبو دجانه سماك بن خرشة الانصارى

فسبقه وحشى فأرسل الحربة عليه من بعد فأنفذها منه وجاء اليه أبو دجانة فعلاه بسيفه فقتله

ويقال ان عمر مسيلمه لعنه الله يوم قتل مائه واربعون سنة .فهو ممن طال عمره وساء عمله .قبحه الله[/size]
27[size="6"]) الحــارث بــن سعيــد المتـــنبىء الكـــذاب


كان فى أول أمره رجلا عابدا زاهدا.ثم عرض له الشيطان فاتبعه حتى ادعى أنه يرى الملائكه

بل ادعى النبوة فأمر عبدالملك بن مروان بحبسه وأمر رجالا من اهل العلم والفقه أن يعظوه ويعلموه أن هذا

الذى به من الشيطان فأبى أن يقبل منهم.ولم يرض الا الكفر ليختم حياته بشر عمله

فصلب وقتل.وهذا من تمام العدل والدين

Admin
Admin
Admin

الابراج : الميزان عدد المساهمات : 481
تاريخ التسجيل : 08/07/2009
العمر : 32
الموقع : http://ibrahem-elsadany.roll.tv

بطاقة الشخصية
منتدى رائع:

http://ibrahem-elsadany.roll.tv

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى